تحديث اليوتيوب 2017 الربح لم يعد سهلا

تحديث اليوتيوب 2017


تحديث اليوتيوب 2017 الربح لم يعد سهلا

أعلنت اليوم اليوتيوب عن سياسة جديدة لتقنين الربح لأصحاب القنوات، بعد عدة شهور من تطويرات كثيرة قامت بها. وبعد المشاكل التي أصبح يعاني منها أصحاب القنوات من إلغاء الربح لبعض الفيديوهات وإقفال القنوات، أطلقت اليوتيوب نظاما جديدا لتقنين الربح وضمان أن القناة التي يسمح لها بتحقيق دخل هي التي تكون متوافقة مع شروطها وتحترم الحقوق المنصوص عليها. فماهي تلك التحديثات؟ وهل انتهى عصر الربح من اليوتيوب؟

شاهد الشرح بالفيديو

الربح من اليوتيوب لمن يستحق

أعلنت اليوم اليوتيوب بأنه لن يتمكن أي منشئ محتوى من تحقيق دخل من قناته إلا بعد تحقيق 10 آلاف مشاهدة، وذلك لضمان جدية الشخص واحترامه لقوانين اليوتيوب وضمان معرفته بالشروط، حيث أنه سيتم مراجعة القناة بعد تحصيلها للعدد المشروط من المشاهدات وتقييم مدى إلزامها بالقوانين والشروط التي تفرضها اليوتيوب، وفي حال كانت القناة تحترم تلك الشروط فسوف يتم تفعيل خاصية الربح، اما من لا يحترم الشروط فسوف يتم رفض تفعيل الربح لقناته. الشيء الذي سيتسبب في تقنين كبير وتقليل لعدد القنوات الحديثة، مما سيساعد الأعضاء القدماء على العمل قليلا وسيضمن الكثير من الحقوق لأصحاب المحتوى الحصري.

ولكن ماذا لو كنت تملك قناة قديمة لم تحقق 10 آلاف مشاهدة بعد؟
في هذا الجانب أعلنت اليوتيوب أن جميع القنوات التي أنشأت قبل تاريخ 6/أبريل/2017  لن يطبق عليها هذا الشرط وسوف تعمل بالشروط القديمة. ولكن هذا لن يعفيك من احترام حقوق الآخرين. وشروط اليوتيوب.

مميزات وعيوب هذا التحديث

مع أي تحديث سيكون هناك مستفيد وآخر غير مستفيد، فماذا سيكون العائد على منشئ المحتوى وعلى المعلن؟

الإيجابيات أولا
هذا التحديث سيساعد كثيرا المعلن على ضمان عدم ظهور إعلانه في القنوات الضعيفة والتي تقدم محتوى مخالف، وهذا التحديث سيكون مفيدا لكل المعلنين وسيضمن لهم حقوقهم بشكل كامل. ويضمن أن استهدافهم سيصل بشكل أكثر دقة. 
وسيجعل الربح من اليوتيوب أقرب لشروط الربح من موقعك، حيث سيصبح المحتوى الحصري والمفيد هو العامل الأساسي للربح. مما سيجعل صاحب القناة الذي يجهد نفسه لتقديم محتوى قوي هو الرابح الأول، وسيقلل كثيرا من أصحاب القنوات التي تقوم فقط بسرقة المحتوى والربح منه. 
ورغم كل الشروط السابقة كان منشئ المحتوى يعاني وذلك من سرقة فيديوهاته وفي كثير من الأحيان يتم استخدام الفيديو في غير محله وبشكل سيء للغاية. بالأخص عند أصحاب القنوات الإخبارية. وأعتقد أن هذا التحديث سيقلل كثيرا من القنوات الإخبارية التي تقتات على سرقة مقاطع الآخرين وتحريف عناوينها.

السلبيات ثانيا
رغم أني مع هذا التحديث واتمنى أن يكون هناك تحديثات أخرى للقضاء على كل من يسرق المحتوى، إلا أن كل تحديث مهما كانت إفادته سيبقى له عيوب كثيرة. ولعل أهم عيب هو صعوبة الربح للمبتدئين، وذلك سيجعل أي شخص جديد مجبرا على العمل لفترات طويلة قد تصل لعدة أشهر حتى يحقق هذا العدد من المشاهدات. ويبدا بمتابعة بعض السنتات تضاف لرصيده.
في المقابل أعتقد أن اصحاب القنوات سيلجؤون للحصول على مشاهدات وهمية لتسريع تفعيل حساباتهم وهذا سيفقدهم الكثير، ذلك أنهم سيحققو 10 آلاف مشاهدة بشكل سريع ولكن عند تفعيل خاصية الربح سيصدمون بالحقيقة المرة وهي انعدام الأرباح، وذلك كونهم لم يحققوا تلك المشاهدات عن استحقاق.
بالإضافة إلى ذلك سنشهد حملات أكبر لإقفال القنوات بسبب التحايل، لأن أغلب الناس بدل أن تفكر في تقديم محتوى قوي، ستفكر فقط في جلب المشاهدات. وهذا أمر سلبي بالأخص لدينا في العالم العربي كوننا لا نقرأ الشروط ونريد أن نحقق الربح بلا مجهود. والملفت للإنتباه أن الكثير من العرب بمجرد إقفال حسابهم بسبب المخالفات يتهمون اليوتيوب بالنصب أو استهداف العرب وحجتهم أن الكل ينشر نفس الفيديوهات التي نشروها. ويخفون حقيقة مخالفاتهم لكل قوانين اليوتيوب.

هل انتهى عصر الربح من اليوتيوب

في حقيقة الأمر أزعم أن عصر الربح الحقيقي قد بدأ. ومن الآن سيصبح منشئ المحتوى الجيد هو من يكسب، وسيكون هناك ارتفاع في الأرباح وذلك لقلة عدد القنوات الحديثة.  وهذا القانون الجديد سيكون له تأثير مهم للغاية لأنه سيجعل كل شخص غير قادر على إنشاء محتوى حصري يبتعد عن اليوتيوب ويفكر في العمل في مجالات أخرى. ليس هذا فقط بل سيكون هناك صعوبة في نقل محتوى قناتك وهنا أتكلم عن الناس التي تقوم بعمل محتوى مطابق من خلال تسجيل فيديوهات مشابهة للقنوات الناجحة بغرض منافستها. وأعتقد أن بعد هذا التحديث سيقل عدد هؤلاء وسوف يستفيد صاحب القناة الأصلي من الأرباح والمشاهدات لكل افكاره وفيديوهاته الجديدة.

مصدر الخبر مدونة اليوتيوب


الربح من الأنترنت | هل يحتاج لسر أم لشيء آخر


هل الربح من الأنترنت ممكن

الربح من الأنترنت | هل يحتاج لسر أم لشيء آخر

الربح من الأنترنت أصبح من أكثر المجالات التي يسعى لها العرب، من جانب المدون اصبح يركز كثيرا على كتابة مقالات يشرح فيها كل طرق الربح التي يجدها، وفي المقابل أصبح الزائر أكثر إهتماما بالربح، وأصبح حائرا كذلك بين طريقة وأخرى وبين أسرار تكشف هنا وهناك. ولكن هل هي حقا أسرار؟ وهل أنت بحاجة لسر حتى تكسب؟

كيف تكسب من الأنترنت

منذ إطلاق كورسات أكاديمي وأنا أتوصل برسائل بين الفينة والأخرى لشخص يسألني عن أحد أسرار الربح، وفي كل مرة أجد نفس الطلب ولكن بشكل مختلف، فالكل يبحث عن سر يجعله يكسب بلا مجهود وبلا وقت، ليس هذا فقط بل هو بحاجة لربح مبالغ كبيرة في اليوم، ومع كل ذلك هو يريد أن يبدأ الربح من الغد. فأي سر هذا الذي علينا كشفه حتى نحقق حلم من يرغب بذلك؟
في حقيقة الأمر الربح من الأنترنت لا يوجد به أسرار بالمعنى الشائع للكلمة، ولكن به بعض التقنيات والطرق التي يحتكرها البعض لنفسه، وهناك مجالات أيضا يتم احتكارها وعدم تزويدك بطرق العمل فيها. بالأخص في العالم العربي مثل الربح من التعليق الصوتي، فكم من الناس يحتكرون هذا المجال ولا يرغبوه أن يزاحمهم أحد فيه. ويحاول بعضهم إيهام الناس أن هناك صعوبة ومبالغ كبيرة عليك صرفها لتعمل، ويخفي عليك حتى الأجهزة التي أنت بحاجة لها لكي تحصل على صوت إذاعي قوي.
وقد سبق وقدمت لكم في كورسات أكاديمي شرحا بهذا الخصوص لخصت فيه المجال للمبتدئ وقدمت لكم الأساسيات التي عليكم الإنتباه إليها لكي تبدؤوا بشكل صحيح في التعليق الصوتي.

 

لكي تكسب المال من الأنترنت عليك أولا أن تحدد مجالا مربحا وتدرسه جيدا، وعن نفسي كنت ومازلت أقول بأن العمل في التسويق الإلكتروني هو أحد أفضل المجالات، فهو مجال مربح للغاية، وواضح المعالم، ولن تحتاج فيه للكثير من الأمور ولكنه في المقابل مكلف، بالأخص حين تبدأ لأول مرة، فعليك العمل وصرف أموال كثيرة على الإعلان ودراسة نتائجه بشكل كامل وفهمها. ومن ثم تحديد الأخطاء وإصلاحها، وفي الأخير إعادة المحاولة إلى أن تصل للربح. وتحصل على المعرفة التي يستحيل على أي شخص مهما كان محترفا أن يشرحها لك. 
الربح من التسويق يحتاج لخطوات واضحة، تبدأ باختيار مجال مناسب، وتحديد المنتج الذي عليك تسويقه شريطة أن تتأكد بكل الإمكانيات المتاحة أن هذا المنتج سيأتي بمبيعات، وقد شرحت لكم الكثير حول ذلك في دورة التسويق الأولى والثانية في قناة اليوتيوب الخاصة بكورسات أكاديمي. وبعدها عليك أن تدرس المنتج بنفسك وتجيب عن سؤال سهل للغاية، لو أنت من عرض عليه هذا المنتج هل يمكنك شراؤه؟
بهد تحديد ذلك عليك فهم المشتري جيدا ومعرفة احتياجاته وتقديم المنتج بصورة حل لتلك الإحتياجات.
ولا تنسى نقطة هامة وهي أن كل ما تحصل عليه من خلال البحث في الأنترنت من بيانات حول المنتج أو الفئة المستهدفة هي مجرد مؤشرات. مهمة ولكنها ليست دقيقة 100%.
وحتى تفهم جيدا ما عليك فعله وتتقنه، فالأمر هنا ليس بحاجة لأية اسرار، بل يحتاج للتدريب والعمل والشعاجة في صرف المال وتقبل الخسائر. وعليك أن تعرف الحقيقة المرة التي يجب علي قولها رغم صعوبتها وهي أنه لا يوجد دروس حقيقة مجانا. لكي تتعلم درسا مهما في هذا المجال لابد أن تخسر المال. ليس لشراء دورات من هنا وهناك، بل بتطبيق طرق التسويق التي تعرفها. وعن نفسي أرى أن المبتدئ ليس عليه أن يصرف المال منذ البداية في الدورات المدفوعة لأنه قد يشتري دورات لا قيمة لها وهي كثيرة، بل قبل شراء الدورات عليك العمل في المجال وفهمه أولا، وحين تقرر شراء دورة ستكون على دراية بكيفية اختيار الدورة التي تفيدك حقا، وتستطيع بذلك الفرز بين الدورة السيئة والجيدة.

ماهي أسرع طريقة للربح

عندما يطرح علي هذا السؤال على الدوام أعجز عن الرد، لأن السائل يتأمل أن يجد جوابا غير متوقع، أو سرا أكشفه له حتى يبدأ بالربح، والحقيقة أن الرد السخيف الذي أملكه لكم هو أن أسرع طريقة للربح هي البحث عن وظيفة. فطريق الأنترنت طويل جدا ويحتاج للصبر والجهد والتركيز، وإن كنت مستعجلا فلا أنصحك بإضاعة وقتك في الأنترنت.
لأن هناك نقاط عليك فهمها جيدا. وهي أن أغلب الناس تفشل في الربح والأقلية هم الذين ينجحون. تلك هي الحقيقة التي علي قولها لك كصديق. وعليك أن تفهم أيضا أن كل من نجح هو في الحقيقة ليس أحسن منك بشيء، بل هو مجرد شخص عادي "نكرة"، مثل جميع الناس في هذا المجال، ولكن الذي جعله ينجح هو إصراره وتعبه، وفشله عدة مرات حتى يحقق حلمه في الربح. 

هل الربح ممكن اليوم

لا أخفيكم أن كل المجالات أصبحت مليئة بالراغبين في الربح، ولسوء الحظ، أغلبهم يخالفون القواعد مما يتسبب في تشدد أكبر من قبل المواقع وفي تضيق الخناق على المبتدئين. لذلك إذا كنت تريد حقا الربح فهو ممكن، وباستطاعتك الربح، شريطة أن تكون مستعدا لمواجهة الكثير من العثرات. 
كثيرا ما ستجد موقعا للربح وحين تشترك فيه تكتشف أن المبتدئ لا يمكنه الربح منه بسهولة وهنا أعطيك مثالا كموقع jvzoo الذي كان مناسبا في البدية ولكنه اليوم أصبح أصعب على المبتدئ، وهو لمن لا يعرفه موقع للتسويق، تسجل فيه وتختار منتجا لتسويقه، ولكن العيب أن أغلب أصحاب المنتجات أصبحوا يرفضون طلبات التسيق من المبتدئين، وذلك ليحافظوا على قوة منتجاتهم وسمعتها. لذلك لن تجد أمامك إلا بعض المنتجات الضعيفة التي ستكون مجبرا على أخد التحدي وتسويقها بكل السبل.
قد تظن أن الأمر سلبي، ولكن في الحقيقة دعني أخبرك أن هذا في صالح كل شخص جاد في سعيه لتحقيق الربح، لأن تسويق منتج ضعيف وتحقيق مبيعات به، سيكون تمرينا قويا يجعلك حين تبدأ بتسويق منتجات قوية تجد الأمر في غاية السهولة.

خلاصة القول

لا يوجد أسرار للربح من الأنترنت، بل هناك معلومات عن نفسي أحاول جاهدا توفيرها لكم قدر استطاعتي في قناة كورسات أكاديمي. وهناك خبرة وهي أمر يستحيل على أي شخص تقديمها لك، لأنها أمر يعود لمدى استيعابك للشرح وطريقة تنفيذك له. وبينهما تكون الخطة التي تعمل بها، فهي أيضا هامة ويجب أن تفهم بأن الربح يحتاج للتنظيم الجيد. لذلك عند أخد قرار العمل ومحاولة الربح من الأنترنت لابد أن ترتب كل شيء وأن تدون كل خطوة تقوم بها ونتائجها حتى تسطيع تحقيق الربح الذي ترجوه. لأن فهم النتائج سيتيح لك العمل فقط على ما يفيدك وهكذا تتجنب إضاعة الوقت في أي طريقة أو موقع لا تستفيد منه.


لماذا قلت أرباحك على اليوتيوب

لماذا قلت أرباحك على اليوتيوب


لماذا قلت أرباحك على اليوتيوب

في الأيام القليلة الماضية لاحظ كثيرون أن أرباحهم على اليوتيوب بدأت تشهد هبوطا كبيرا، وتذبذبا غير مسبوق. وكثير منهم بدأ يشك في قناته ويبحث عن السبب ويحاول مراجعة كل إعدادات القناة، والتواصل مع أصحاب القنوات المشابهة لقناته للإستفسار حول المشكلة، ليعرف إذا كان هذا الهبوط في الأرباح مس قناتك فقط او هو أمر شاع في باق القنوات. فماهو السبب يا ترى؟

سبب هبوط أرباح اليوتيوب 2017

إذا لاحظت هبوطا شديدا في أرباح قناتك، وأنت مازلت تعمل كما في السابق بنفس الوتيرة وتنشر الفيديوهات بشكل مستمر، فالمشكلة في الغالب هي بسبب التحديثات الأخيرة التي أعلنتها اليوتيوب. فقد قامت اليوتيوب بتغيير نظام الإعلان وألغت الفيديوهات الغير قابلة للتخطي التي تكون مدتها 30 أو 20 ثانية. وذلك حسب زعمهم لكونها تضر بالمشاهد.
وسعيا من اليوتيوب لإرضاء مشاهديها قررت إلغاء هذه الفيديوهات الطويلة الغير قابلة للتخطي والتي كانت في الحقيقة أهم مصدر للربح لأصحاب القنوات. وقد أعلنت اليوتيوب أنها ستجعل مدة الفيديوهات الغير قابلة للتخطي 6 ثوان فقط، حتى لا تكون الإعلانات مزعجة للمشاهدين.
فهل هذا القرار سيؤثر على المعلنين أيضا؟

لهذا السبب أصبحت تكسب أقل من اليوتيوب

سبب تذبذب الأرباح أعلنت عنه اليوتيوب من فترة وقالت أنه سيحدث، وذلك في الغالب بسبب التحديثات الأخيرة، ولأن أغلب من يكسب من اليوتيوب يحقق دخله بفضل الإعلانات الغير قابلة للتخطي، فإن نسبة الأرباح أصبحت ضعيفة الآن، وسوف تعود للإستقرار في الفترة القادمة بعدما يتغير نظام الإعلان كليا ويبدأ المعلن بتحضير فيديوهات إعلانية تتوافق مع المدة التي أصبحت 6 ثواني. فهذا الأمر قد يحتاج بعض الوقت، وأيضا قد يتسبب في سحب بعض الإعلانات من اليوتيوب وانتقالهم للفيس بوك أو اي موقع آخر كمحاولة منهم لإيصال إعلاناتهم بشكل كامل للناس.
بالتأكيد هذا القرار سيكون له تاثير سلبي على المعلن، لأن الفيديوهات الإعلانية لديهم مصممة بشكل مدروس وفي الغالب تكون 30 ثانية هي المدة المناسبة لعرض اي منتج وخدمة بشكل مناسب، أما ال 6 ثوان فهي قليلة للغاية ويصعب على المعلن الوصول لصيغة إعلانية تقدم للمستخدم منتجه أو خدمته بشكل واضح. وهنا في الغالب إما سينسحب المعلن كما حصل فعلا وانسحبت بعض الشركات، أو سيبدا في محاولة صياغة إعلان جديد وتصميمه بما يتوافق مع الشروط الجديد وهذا قد يأخد بعض الوقت حتى يحصل.

إذن ما العمل

لا يوجد ما تفعله كصاحب قناة إلا تقبل الأمر، فاليوتيوب في العموم تهتم بشكل أكبر بالمشاهد أكثر من أي شيء آخر، وهذه سياستهم منذ البداية وأعتقد أن هذا التحديث هو مجرد بداية، لأن اليوتيوب سيحتاج لعمل تحديثاث على المحتوى بشكل كبير كما يحصل على جوجل. وذلك للقضاء على القنوات التي تنقل المحتوى أو تتحايل على المشاهد بعنوان أو صور بعيدة كل البعد على طبيعة الفيديو، ورغم وجود القوانين الموضحة لشروط الربح إلا أن الكثير من القنوات تخالفها بشكل أو بآخر، وفي الأسابيع الماضية بدأت على استحياء بعض التحديثات التي ألغت الربح على بعض الفيديوهات، وقد لاحظ ذلك بالأخص أصحاب القنوات السياسية على اليوتيوب، ومن الواضح أن السياسات بدا تتشدد بشكل أكبر على هذا النوع من القنوات كبداية، ولكنها ستتوسع لتنتقل للعديد من القنوات وأعتقد أن الكثير من القنوات التي تتكسب من الأخبار والفيديوهات المفرغة من المحتوى سيكون مصيرهم النسيان قريبا. وسيكون في الغالب الجيل الجديد من القنوات على اليوتيوب تابعة للفضائيات مع استمرار اليوتيوبرز المستقلين في المجالات الغير إعلامية كمجالات الأفلام الوثائقية والدروس والمجالات التي لا تتعارض مع القنوات الفضائية في الغالب.

خلاصة القول

من الطبيعي أن تلاحظ انخفاضا في ارباحك، وقد حاولت إعطاء وجهة نظري حول الأسباب والنتائج المتوقعة. وتلك فقط آراء خاصة بي يمكنك الأخد بها أو عدم الأخد بها. ولكن في كل الأحوال لا تنسى أن الهدف من اليوتيوب ليس هو الربح وإنما هو إفادة المشاهد ومتابع قناتك.


تحديث جوجل الأخير 2017 google fred هل سيقضي على موقعك

تحديث جوجل الجدي google fred

تحديث جوجل الأخير 2017 google fred هل سيقضي على موقعك

ظهر مؤخرا آخر تحديثات لجوجل وهو تحت إسم google fred، هذا التحديث أحدث ضجة كبيرة في عالم الويب في الأيام القليلة الماضية، تماما كما أحدثها تحديث جوجل البطريق سابقا. ولكن المشكلة التي يعاني منها أصحاب المواقع ليس في قوة التحديث فقط وتأثيره على بعض المواقع التي بدأت تتضرر منه، ولكن في شح المعلومات أيضا، فحتى جوجل نفسه لم يعلن عن طبيعة هذا التحديث واكتفي بكلمات مقتضبة جعلت طبيعة هذا التحديث ومدى تأثيره إلى الآن غير واضح بشكل كامل.

ماذا قالت جوجل عن تحديث google fred

لحد الآن لا توجد معلومات كثيرة حول هذا التحديث ويرجوا أصحاب المواقع معرفة المزيد عنه، ولكن جوجل اكتفت بالإعلان في معلومة مقتضبة أن هذا التحديث سنفهمه إذا اطلعنا على قواعد جوجل أو إرشادات مشرفي المحتوى. ففي بعض الردود على أسئلة المهتمين على تويتر قال Barry Schwartz في بعض التغريدات أنه لم يسمح له بعرض تفاضيل حول هذا التحديث، وأضاف في تغريدة أخرى ردا على سؤال أحد المهتمين حول طبيعة التحديث أن الإجابة موجودة في إرشادات مشرفي المواقع التي يعرضها جوجل google guidelines .
تحديث جوجل google fred



إذن كيف أتجنب عقوبة جوجل ؟

لحد الآن لا يوجد لدينا معلومات دقيقة ولكن من المصرح به أن المحتوى هو الأساس، وفي كل الأحوال يجب الإنتباه لموقعك من الجوانب التالية حتى تتجنب أي عقوبات اليوم وحتى في المستقبل. لأن جوجل في كل الأحوال يهمها أمرين.

1- أن يكون موقعك مفيدا الزائر
وهنا أتكلم عن المحتوى وطريقة صياغته، وبكل صدق أنا لا أصدق الكلام حول عدد كلمات الموضوع واستهداف كلمة بطريقة ال keyword density والكثير من الأمور التي تروج بشكل مستمر، ولكني مؤمن بأن كتابة المحتوى يجب أن يكون بشكل طبيعي، دون التفكير في حشو أي كلمة ولا التفكير في استهداف أي جملة. ركز فقط على تقديم المعلومة بشكل مبسط للزائر ومشوق. وعند النجاح في إفادة الزوار ستجد مردود هذا بشكل أو بآخر ينعكس على نتائج موقعك في محركات البحث.

2- أن يكون الزائر مفيدا لموقعك
وهنا أقصد أن يتفاعل الزائر مع مقالاتك ويترك بصمته، أيا كانت الطريقة فهي مفيدة، فتعليق الزائر على موقعك سيعطي مؤشرا أن المقال أفاده. ومشاركته للموضوع على حسابه في تويتر أو الفيس بوك أو جوجل بلاس سيكون أيضا مؤشرا أنك قدمت للزائر ما يبحث عنه، خصوصا حين يكون الزائر اتى من محركات البحث.

لماذا يتشدد جوجل مع المواقع

في حقيقة الأمر هناك عدة أسباب أعتقد أن أهمها الجانب المادي، فكلنا يعلم أن جوجل تملك أدسنس وهو أكبر شركة إعلانية على الويب. وحتى يضمن المعلن أن إعلاناته ستصل للفئة التي يستهدفها وتصل في المكان الصحيح لها، تتعمد جوجل تطوير نظام البحث ونظم تقييم المواقع حتى تساعد المعلن وتحافظ على إسم أدسنس في القمة.
لأن المواقع على الأنترنت زادت بشكل ملحوظ وأصبح كل شخص قادر على فتح عشرات المواقع التي تهدف للربح لا أكثر، وهذا يتسبب في تقديم محتوى ضعيف وكله منقول أو معاد الصياغة، لذلك يكون المعلن على أدسنس غير مستفيد لأنه قد يظهر إعلانه في مواقع متعددة لنفس الشخص بمحتوى ضعيف. ولها نفس الشريحة من الزوار الشيء الذي يتسبب في تجربة سيئة للمعلن.
هذا من جانب، أما الجانب الآخر فهو التحايل، فقد كثرت أساليب الغش التي يستفيد منها البعض ويحقق من خلالها المال. لذلك وجب أن يعاقب المتحايل ويكافأ المجتهد، والشخص الذي يقدم ما يفيد الزوار ويرفع من قيمة محتوى جوجل فهو يجب ان يستمر في بناء موقعه لأن مصلحة جوجل في هذا الجانب تتقاطع مع مصلحة صاحب الموقع. فجوجل تريد موقعا جيدا يفيد الزوار حتى تعلن فيه أو فقط حتى يبقى جوجل أفضل محرك بحث. في حين يريد صاحب الموقع مضاعفة زواره وأرباحه أيضا لذلك يبذله جهدا في ذلك. وهنا تتظافر الجهود لنفس الأغراض.

كيف يتم الإستفادة وتصدر جوجل

بكل صدق انا أعتقد أن للزائر الكلمة العليا في تصدر موقعك لجوجل. وهنا يكون تقييم موقعك عائدا لطريقة تعامل الزائر معه
فإذا دخل الزائر لموقعك وبقي مدة طويلة فهذا مؤشر إيجابي على أن المقال كان جيدا. وإن قام بالتعليق ومشاركة المقال فهذا أيضا يضيف نقطة إضافية للمقال ويساعده على الرقي في النتائج.
وفي المقابل حين يدخل الزائر موقعك ويقفل الصفحة بعد عدة ثوان فهذا مؤشر سلبي لجوجل على أن الموقع لم يكن مفيدا.
وهنا أظن أن الحساب يكون بالنسبة. فلو كانت النسبة الغالبة للزوار اهتموا بالمقال فسوف يكون تصنيفك في تقدم، وإن كانت نسبة الزوار التي تقفل الصفحة بعد بعض ثوان هي الغالبة فهنا سيكون الأمر له تأثير سلبي على موقعك.
في كل الأحوال ركز فقط على إرضاء الزائر قدر استطاعتك. وفكر في اختيار العنوان المناسب دائما. لأن أول ما تقع عليه عين زوارك هو العنوان، فإن كذبت فيه او قدمت معلومات ليس لها علاقة بالعنوان فهذا سيكون له تأثير سلبي. وإن وفقت في اختيار عنوان ملفت وفي نفس الوقت معبر عن المقال بشكل كامل، فهذا سيكون مفيدا لك.

خلاصة القول

تحديثات في الغالب جوجل هدفها أن تجعل تجربة الزائر في البحث مرضية قدر الإمكان. لذلك حاول التفكير في زوار موقعك. قبل التفكير في تصدر جوجل وفي اي شيء آخر. لأن من سيوصلك للقمة هو الزائر.  وابتعد عن النشر التلقائي للمواضيع وكل ما يخلف إرشادات جوجل قدر استطاعتك.


دورة السيو إخفاء الباك لينك عن المنافسين

إخفاء الباك لينك عن المنافسين


دورة السيو حجب الباك لينك عن المنافسين

في الدرس الأخير من دورة السيو سنشرح كيفية إخفاء الباك لينك عن المنافسين، مع تقديم بعض النصائح الهامة لبناء شبكة باك لينك خاصة قوية وبشكل صحيح. في الدروس السابقة من سلسلة أرشفة الموقع تعرفنا على الكثير من النقاط الهامة التي سيحتاجها الجميع حتى يعمل عن وعي ومعرفة، ولكن رغم كل ذلك كما قلت سابقا هذا ليس هو كل شيء، بل مازلت بحاجة للتعلم أكثر لأن بناء الشبكات الخاصة به الكثير والكثير من المعلومات التي لن تتعلم بعضها إلا بالتطبيق، والبعض الآخر ستتعلمه أثناء مواجهة المشاكل. وللأسف كثير من الأمور يصعب شرحها كطريقة إدارة شبكة الباك لينك الخاصة وغيره من النقاط التي تعتمد بشكل كبير عليك أنت وعلى إمكانياتك من الجانب المادي  ومن جانب الوقت والتنظيم. 

التنظيم أولا وأخيرا

لبناء باك ليك قوي ومميز، ومن أجل الحفاظ على قوة الباك لينك واستمرار الإستفادة منه وتخفيض ترتيب موقعك في محركات البحث، عليك أن تفهم جيدا أن الإستمرارية والتنظيم في العمل هو أمر أساسي في هذا المجال. أما العشوائية والعمل بدون تسجيل المهام وترتيبها سيكون مضيعة للمال والوقت. وسيتسبب في خسارة لكل ما تقوم به، ناهيك عن تسببه في أخطاء كارثية كنسيان تجديد الدومين أو الإستضافة وغيره من النقاط.

لذلك عند التفكير في بناء شبكة باك لينك خاصة PBN تقوم بترتيب المهام حسب التسلسل الزمني، وبعد ذلك تحضر كل ما يلزمك من أجل بناء المواقع المكونة للشبكة. وأثناء تنفيذ المهام تقوم بتسجيل كل خطوة أولا بأول في ملف إكسيل، بحيث تضع الدومين والإستضافة التي تم ربطها معه، والملف الذي يحتوي على المقالات الخاصة بكل موقع، وتواريخ تجديد الدومين والإستضافة وتواريخ انتهاء النشر للمقالات التي تم جدولتها حتى تحضر نفسك لكتابة مقالات جديدة. 
ومع ذلك يجب متابعة المواقع المكونة للشبكة الخاصة وتحديث السكريبت والإضافات ومراجعة القالب والتأكد من أنه يعمل وفي حال أصبح به أي عيوب يجب تغييره أو إصلاحه حتى يبقى الموقع دائما على أكمل وجه. ومن الأفضل إلغاء التعليقات حتى لا تضيع وقتك في مراجعتها، وإن كنت تملك الوقت يمكنك تفعيلها شريطة ألا تسمح إلا بالتعليقات الحقيقية، مع إلغاء الخانة الخاصة بالموقع وترك فقط خانة الإسم والتعليق.

والآن أرجوا الإنتباه قليلا. عند بناء باك لينك لموقعك لا تعتمد فقط على الشبكة الخاصة وتنسى باقي أنواع الباك لينك، فهذا ليس جيدا، بل عليك التركيز على تنويع الباك لينك ومن الأفضل قبل العمل على الشبكة الخاصة أن تكون قد بنيت عدة أنواع من الباك لينك الأخرى الجيدة، فهذه الأنواع من الباك لينك ستكون نقطة قوة في صفك في حال وجود أي تحديثاث في جوجل، وركز على الأعمال الروتينية الخاصة بالنشر في مواقع التواصل الإجتماعي. فكل هذا سيكون إيجابيا على موقعك الأساسي.

شاهد الشرح بالفيديو

إخفاء الباك لينك

لا يوجد طريقة فعالة 100% لحجب الشبكة الخاصة أو الباك لينك عموما، ولكن هناك بعض الطرق المتواجدة التي تساعدك على الأقل على منع المواقع أو العناكب الشهيرة من الوصول لبيانات موقعك. وأقول أنه لا يوجد طريقة فعالة 100% لأنه قد يتم عمل سكريبت أو موقع جديد يتمكن من الوصول للبيانات لأنه لا يوجد كود لمنعه، لذلك فالأمر يحتاج للمتابعة حتى تعرف العناكب التي تتصفح موقعك وتحجب ما تراه غير ملائم أو لا ترغب بزيارته لموقعك.
الطريقة هي باستخدام أحد الملفات إما ملف htaccess أو ملف robot . ولكن ملف robot غير فعال لأن هناك مواقع كثيرة تتجاوز المنع الذي يكتب فيه، لذلك طالما أن معظم المواقع المكونة للشبكة ستكون على اسكريبتات إدارة المحتوى فمن الطبيعي أن تجد ملف htaccess لذلك كل ما تحتاجه هو فتح الملف عن طريق ال ftp  أو من خلال filemanager الخاص بالسي بانل، ثم إضافة الأكواد التي تمنع العناكب غير عناكب عناكب محركات البحث من تصفح الموقع.
كل ما عليك هو أخد الأكواد التي أرفقتها لك في الوقف، وإضافتها لملف htaccess ولكن اتمنى قبل التعديل أن تحتفظ بالنسخة الأصلية للملف في جهازك ومن المفضل استخدام ال ftp حتى تتمكن من تصحيح الوضع في حال وجدت أي مشكلة بسبب التعديلات، وفي حال حصل أي مشكلة للموقع يكفي حدف الملف الجديد وإعادة القديم حتى تعرف السبب وراء المشكلة وتحله.